الصفحة الرئيسيةالتلاوات القرآنيةالمحاضرات الصوتية
مكنبة المرئياتمكتبة الكتبمكتبة القصصمكتبة البرامجيوتيوب
مكتبة الفتاوىمكتبة الأناشيدسجل الزواردليل المواقعالفلاشات الدعويةمحرك البحثمراسلة الإدارة



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله الذي خلق الإنسان في أحسن تقويم، وعلمه النطق السليم، والصلاة والسلام على خير المرسلين والهادي إلى الصراط المستقيم، وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

لقد خلق الله الإنسان في أحسن خلقة وأتمها كما قال تعالى: { لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ} [التين: 4].

فإن الله خلقه حياً عالماً قادراً مريداً متكلماً سميعاً بصيراً مدبراً حكيماً، قال الإمام القرطبي: "يدل على أن الإنسان أحسن خلق الله باطناً وظاهراً، جمال هيئة وبديع تركيب الرأس بما فيه، والصدر بما جمعه، والبطن بما حواه، والفرج وما طواه، واليدان وما بطشتا، والرجلان وما احتملتا، ولذلك قالت الفلاسفة إنه العالم الأصغر إذ كل ما في المخلوقات جمع فيه".


تاريخ الإضافة : 9/1/2013
الزيارات : 376
رابط ذو صله : http://www.n4n8.com
الكاتب :
القسم :

التعليقات على الماده


أضف تعليقك














دخول المراقبين

Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com